ريما نواوي

اللهم اغفر لها وتقبلها وتجاوز عنها
اللهم نقها من ذنوبها وخطاياها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم أغسلها من ذنوبها وخطاياها بالماء والثلج والبرد
اللهم باعد بينها وبين ذنوبها وخطاياها كما باعدت بين المشرق والمغرب
اللهم أحسن نزلها ووسع مدخلها
اللهم إنا نسألك بمنك وكرمك أن تتغمد الفقيدة ريما نواوي برحمتك الواسعة
وأن تجعل قبرها روضة من رياض الجنة
وأن تثبتها بالقول الصالح
اللهم ارحمها واغفر لها وأدخلها الجنة مع الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
اللهم أبدلها داراً خيراً من دارها وأهلاً خيراً من أهلها
اللهم إنا نسألك باسمك الأعظم أن توسع مدخلها
اللهم آنسها من وحشة القبر
اللهم اكفها فتنة القبر
اللهم اكفها ضمة القبر
 

من هي ريما نواوي ؟

ريما نواوي أو كما تحلو أن يطلق عليها ريكس توما نواتو، عاشقة أبل، رسامة أنمي، مصورة، قيك، جوزائية، محاربة، متفائلة، ابنة مكة، أصيبت بالسرطان بعد تخرجها من المرحلة الثانوية واستمر معها لسنوات، تخللتها عمليات جراحية وفترات نقاهة وعلاجات كيماوية وإشعاعية وهرمونية، قررت ريما الذهاب إلى الصين للعلاج، بعد السفر وإجراء الفحوصات تبين من خلالها بأن الرئة اليسرى لم تعد تعمل وسيتم استئصالها بالعلاج النانو الكيميائي، حيث وافتها المنية يوم الخميس 6 / 1 / 1433 هـ الساعة 10:50 مساءاً -رحمها الله-. (بداية مرضها)

لحظاتٌ من الألم، كانت تفصل صعود الروح إلى السماء، عن كلمات الشهادتين التي نطقت بهما ريما في آخر حياتها، أثارت مفاصل الألم في قلوبنا، كانت نهاية تلك القصة، التي امتدت أحداثها لسنواتٍ، والكل يتابع رحلة علاجها في خوفٍ وحبّ، وينتظر التفاصيل التي كانت تحكيها ريما بأحرف السعادة، فيما تخبئ خلف عينيها دمعات الرضى والصبر في ثنايا القصة، كانت ريما ترسم لوحات الأمل، بين كل حرفٍ وحرف، وتلمس تلك الكلمات البائسة بيديها فتجعلها نوافذ أمام نور الشمس، كم ألهمتنا تلك الأحرف والنوافذ، شقت لنا مساراتٍ نحو الأفق، جعلتنا نلامس شمس الأمل، كُنّا نبكي أمامها بعفويتنا، فتفاجئنا بابتسامتها وتمسح دموع الحزن، دائمًا ما تصافح دموع ضعفنا قوة صبرها في خجلْ سأخبركم أني كلما سئمت من ضعفي، قلبت صفحات قصتها في صمت، فأحظى برُوحٍ من قوّتها، يفرِش لي طريقًا إلى الفرحْ هل سأقوى للحديث عن الرّحيل؟ لن أكون أقوى من ريما، لأنها قالت: “لست بمتشائمة إن تحدثتُ عن الموت فإني أدّخر الكثير هناك عند ربي، وأشتاق إلى رؤية ما عملتُ له وصبرت عليه هناك في الجنة” هنا ضاعت بقية القصة، عندما رحلَت ريم
وداعًا ريما

استقبال البطلة ريما نواوي بعد عودتها من رحلة علاجها بالصين


ريما في عيوننا



للمتابعة



ريما تظل معنا

  • لتبقى في الذاكرة مع هذه القصاصة في صورتك التويترية (من هنا)
  • صور شخصية للشبكات الاجتماعية ( 1 - 2 - 3 - 4 - 5 )
  • شعار وصورة رمزية ( الصورة - الفلسفة )


اقتباسات ريكس

كتيب إلكتروني رائع جداً لمعظم اقتباسات ريكس
(للتحميل)


مسابقة (ريما النواوي)

مسابقة (ريما النواوي) رحمها الله الفوتوغرافية من كتاتيب


ريما في ويكيبيديا

( من هنا )


محتوى هذه الصفحة منشور في الإنترنت من قبل، فقط تم تجميعه في مكان واحد - للإضافة والاستفسار @no3man